1:13 , الخميس 16 ذو الحجة 1441 / 6 أغسطس 2020
دمع العيون تحدرا
بواسطة : محمد الأمير
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 639
أرسل
التاريخ 15-03-1437 6:14
( دمع العيون تحدرا )

image

قصيدة في وداع المعلمين الفاضلين المتقاعدين
الأستاذ/ موسى بن إبراهيم العماري (أبو باسم)
والأستاذ/ جبران بن محمد الخرمي ( أبو يوسف).
يوم الخميس 13 / 3 / 1437هـ
=========================

مالي أرى دمع العيون تحدرا
وجرى كأنهار فصارت أبحرا

ما بالكم للصمت أطبقتم فما
فالحال بؤس والصفاء تكدرا

هل من مجيب للسؤال أحبتي
فلقد غدوت بصمتكم متحيرا

فسمعت صوتا حائرا مترددا
ليجيبني ركب الأحبة غادرا

فسألته والحشرجات تهزني
بالله أخبرني حقيقة ما جرى

ولأي أسباب ولم أعلم بهم
حتى أعلل قلبي المتفطرا

واذكر لي الأسماء رسلا صاحبي
وأعد مرارا كي أفيق وأبصرا

قال"التقاعد" قد دنت أيامه
والموعد المعلوم حتما قدرا

أسماؤهم مثل الكواكب رفعة
يهدون من ضل السبيل ومن سرى

أبو باسم أبو يوسف بقلوبنا
مثل البطين يمينه والأيسرا

نبضت بهم والله كل قلوبنا
أنعم بهم نعم الأحبة مفخرا

أبو باسم قد كان مكتبكم هنا
وأراه بعد رحيلكم قد أقفرا

أبو يوسف طلابكم من بعدكم
يئسوا الحياة وضيعوا الدفترا

ومعلمون تسابقت دمعاتهم
حزنا على فرقاكما وتحسرا

بل إن بحرة أظلمت بخروجكم
غرفاتها طرقاتها والأجدرا

ومديركم أضحى يقلب كفه
ذهب اللذون تشد فيهم أظهرا

يا ذا التقاعد قد أخذت أحبة
كانوا لنا مثل النسيم معطرا

يا ذا التقاعد لو رأيتك واقفا
لأخذت سكيني وجئتك أنحر

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 1:13 الخميس 16 ذو الحجة 1441 / 6 أغسطس 2020.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET