1:33 , الخميس 16 ذو الحجة 1441 / 6 أغسطس 2020
تراب وطن
بواسطة : نوال الفيفي
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 630
أرسل
التاريخ 26-10-1439 1:08
image



بدأت تلك الأقلام تكتب بدون تعبير بدأت تلك الحروف تعزف أوتارها في ظهور فجر لاح بإطلالة على تراب ذلك الوطن تتسابق الكلمات كصهيل الجياد في أيام الوغى وتكتب بحوافرها حب تراب ذلك الوطن
وطني هل ترابك سرا أبى أم شهبا فوق السماء تربع
نعم إنه تراب وطني تحدى من سار عليه بظلم أو قهر وزرع بين صخوره أجمل الزرع وأعلن أن هنا وطن العظماء ولا يسكنه الإ العظماء
مهما كتبنا عن الوطن ومهما تسابقت الكلمات وبدأت تسقي ذاكرته بالتضحيه لا توفي حقه إنه الوطن عِش الحياة ترابه راحة حتى بعد الرحيل فترابه من يشعرك بأمان فما بالك من وطن كوطني الذي تغنى به حتى ذلك الطفل الرضيع يجف الحبر عن الكتابه وهو ينظر لتلك الشمس الجميله عند شروقها وأجمل بأكثر لحظة غروبهانعم انها جبلة ليس تلبس او صنعة كلمة تراب وطن فمهما كتبنا بحبر دماءنا لن نوفيه حقه في ليلة أمن عشناها تحت سقفه
وطني ترابك بلسم الحياة في عيني وفجرك ضحكت شروق لا تنسى من على قمم تلك الجبال يكتب الكاتب ولا يعلم حبره أصاب أم أصيب ولكن تراب وطني يخترق الشوق ويجبرني عن التعبير بحروف مدونه
مهما كتب العشاق ودهم وسطر التاريخ حبهم لن ولن يوافي حب الأوطان
فالوطن حب مستدام



بقلم /عائشة الصهلولي

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 1:33 الخميس 16 ذو الحجة 1441 / 6 أغسطس 2020.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET