5:22 , الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020

أبغض الحلال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تعليقات 0
إهداءات 0
زيارات 1.3K
التاريخ 05-04-1441 9:32
بقلم. جواهر الحارثي الطلاق هو الحلال الذي أبغضه الله
إلا إنهُ يبقى حلال وحل في بعض الأوقات
ليس من العيب أن تبقي مطلقه
وليس من العيب أن تكون مطلق
فكم من بيت هدم أسواره
بسبب زوجاً كان سيء أو فتاة لم تعي مسؤوليتها الزوجيه
ربما أثمر خلال هذا الزواج أبناء لا ذنب لهم
فالحياة بطبعها العام تحتاج إلى تنازل في كل أحوالها
خصوصاً الزوجيه منها فإذا كان هناك خلل قوي يمنعهم
عن غض الطرف عن خلاف أو مشكلة لا تحل أو عدم المبالاه
لأي سبب كان وسادت بينهم أجواء لاتطاق
وخلافات لا حلول لها ووصل بهم الأمر إلى الكره أو البغض
فكان الطلاق حل لا بديل له فليس من العيب أن تبقي مطلقه
وليس من الذل أن تكوني كذلك فالحياةأمامك وعليك إن لاتيأسي
فالخيارات لازالت لك ولن تتوقف بمجرد إنك مطلقه
والله قد قدر لك ذلك وربما كان خير لكما وقد
يأتيك من هو أفضل فطلاقك قد يكون همسه لك بِأن القادم
سيكون الأفضل أو بِأن الله ابتلاك لأنه أحبك ففي الصبر والإبتلاء طريق للجنه
بواسطة : نعمه مغفوري
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 5:22 الجمعة 6 شوال 1441 / 29 مايو 2020.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET